وزير العدل الكويتى: انتخابات “مجلس الأمة” تسير بشكل طبيعى ونتوقع كثافة حضور كبيرة

[ad_1]


وأوضح الجلاوى – فى تصريح، خلال تفقده اليوم الخميس، عملية الاقتراع لاختيار أعضاء مجلس الأمة الكويتى – أن الإجراءات الحكومية الأخيرة حسنت بيئة الانتخابات، وهو أمر لاقى قبولا كبيرا من الناخبين، لافتا إلى أن وزارة العدل اليوم تشارك بقوة من خلال القضاة وموظفيها.


وأشار إلى أن نسب الحضور فى الساعات الأولى لم نشهدها من قبل، متوقعاً أن تسجل الانتخابات الحالية حضورا قياسيا حتى نهاية يوم الاقتراع.


وكانت قد بدأت، صباح اليوم، عملية الاقتراع لانتخاب أعضاء مجلس الأمة (2022) في فصله التشريعي الـ 17، حيث يختار الناخبون، الذين يحق لهم التصويت وعددهم 795 ألفا و911 ناخبا وناخبة، 50 نائبا من بين 305 مرشحين ومرشحات في عملية اقتراع تجرى وفق نظام الصوت الانتخابي الواحد، وتستمر حتى الثامنة مساء.


ويتنافس في الدائرة الانتخابية الأولى 48 مرشحا ومرشحة للحصول على أصوات ناخبي الدائرة وعددهم نحو 100 ألف و185 ناخبا وناخبة، فيما يتنافس في الدائرة الثانية 48 مرشحا ومرشحة للحصول على أصوات 90 ألفا و478 ناخبا وناخبة، وفي الدائرة الثالثة يتنافس 47 مرشحا ومرشحة على أصوات 138 ألفا و364 ناخبا وناخبة، وفي الدائرة الرابعة تنافس 80 مرشحا ومرشحة على أصوات 208 آلاف و971 صوتا انتخابيا، وفي الدائرة الخامسة 82 مرشحا على 257 ألفا و913 ناخبا وناخبة.


كما يحق لكل مواطن يبلغ 21 عاما (يوم الاقتراع) وتوافرت فيه الصفات المطلوبة لتولي الحقوق الانتخابية التصويت في الانتخابات، بعد أن تم قيده تلقائيا في كشف الناخبين، ويتعين عليه اصطحاب شهادة الجنسية لدى ذهابه إلى مقر التصويت.

 

[ad_2]
مصدر الخبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*